نسب السادة البو محمود الموسوية

    شاطر

    نسب السادة البو محمود الموسوية

    مُساهمة من طرف محمد كريم نعمه الموسوي في الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 5:26 pm

    تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

    تم حذف الموضوع من قبل صاحب العلاقة للاسباب خاصه به

    ابوصفاءالدين السلطان
    مؤسس الشبكة ومن كبار الشخصيات
    مؤسس الشبكة ومن كبار الشخصيات

    عدد المساهمات: 1856

    رد: نسب السادة البو محمود الموسوية

    مُساهمة من طرف ابوصفاءالدين السلطان في الثلاثاء أكتوبر 09, 2012 9:29 pm

    لنا الشرف با انضمامكم معنا في الموقع وافادنا الله بك

    علي العولاني ال دزدار
    المدير العام مخول
    المدير العام مخول

    عدد المساهمات: 167

    رد: نسب السادة البو محمود الموسوية

    مُساهمة من طرف علي العولاني ال دزدار في الثلاثاء يناير 08, 2013 6:56 am

    تاريخ ونسب حمولة أو عشيرة آل السيد جلال الدين الحسيني العاني في بغداد وعانة

    جميل الزبيدي
    كاتب عراقي

    يعودُ تاريخ مدينة عانة الى عشرات الالاف من السنين وليس من باب التجاوز على الحقائق والمكتشفات الاثارية ، اذا قلنا انها من اقدم المناطق السكنية في العراق ان لم تكن من اهمها ،لاسيما هناك اشارات الى تاريخها بان تاسيسها يعود لى اولاد واحفاد شيت بن ادم (ع) لذا فهي اقدم من بابل واكد في التوغل في مجاهل افاق التاريخ ..وتاكيد كلامنا منوط بالكشوفات والتحريات والدراسات المعززة بالمنهجية العلمية الهادفة وقد استمرت عانة في التواصل الحضاري، في ظل الظروف السياسية الاجتماعية والدينية والاقتصادية فمرت بمراحل عديدة لا تكفي هذه العجالة في الاضطراد بالتوسع فيها ، لكن اهم نقلة تاريخية وضعت بصمات واضحة في حياتها هي استقبالها للفاتحين العرب بقيادة خالد بن الوليد (رض) طواعية وصلحاً ، وقد استقبلت عانة قبائل عربية عديدة ، وهي كثيرة ،سكنوها منذ اجيال متعاقبة قبل وبعد الاسلام ،وقد اكتسب ابناء هذه العوائل موروثات تاريخية تتعلق بالمراسيم والنظم الاسلامية منها تتعلق بالفتوى ،او القضاء ،ولعل اهمها وابرزها هي توليه نقابة الاشراف ،التي كانت مفتاحها بيد عائلة (السيد العلوية الهاشمية القريشية)، ففي دراسة للسيد الدكتور رشدي محمود العاني وهو يسلط الضوء على نقابة الاشراف حيث تعد في نظر المجتمعات العربية الاسلامية في غاية الاهمية لما كانت لهذه النقابة من سمو الشرف والعلو التي تحملها وتتكلف بها ،وهي التي من رفعتها وعزة مكانتها لم تعهد في يوم من الايام الا لبيوت الشرف والرفعة حيث ما لهذه السلالة من حب الناس واحترامهم واجلال قدرهم وهي ماتوافرت بها بخدمة الناس والسعي على مصالحهم.
    وعشيرة آل السيد جلال الدين في عانة من الذين نالوا ذلك الشرف الذي املاه عليهم نسبهم الى ال بيت النبي (ص)،فقد كانت نقابة الاشراف في عانة،يتداولونها مئات السنين كما هو الشأن في كل اوساط المجتمع العربي الاسلامي ،ولم يتغير الحال ابداً حتى بدأ النفوذ الغربي يدب في اروقة الحكم العثماني لتتبدل هذه الحالة اسوة بغيرها من حالات المجتمع حيث اصبحت الامور توزن بغير موازينها لتحل محلها اعتبارات اخرى بعيدة كل البعد عن الاصالة والقيم العتيدة،ومع ذلك فقد احتفظت هذه الاسرة ببعض الوثائق التاريخية (المخطوطة) التي تؤيد ما كان لها من امجاد ومكانة اجتماعية (ومحبة في قلوب الناس) في تناول نقابة الاشراف في عانة،وصور الوثائق المرفقة وترجمتها وتعليقاتها برهان قاطع يدلل على امتلاك عشيرة آل السيد جلال الدين في عانة وسام النسب لآل بيت النبي محمد(ص) الذي يصلونه عن طريق جدهم الامام السجاد زين العابدين علي بن الامام الشهيد الحسين (عليهما السلام) ثم ان هذه الوثائق (الصريحة ) التي تثبت ان نقابة الاشراف في يوم ما قد اسندت الى غيرهم بطريقة او باخرى لكنها سرعان ما اعيدت لهم باعتبارها حقا ثابتا في اصلهم وهذا ما حدث عام 1216هـ مع السيد عبدالقادر النقيب ولعدم شرعية اناطتها لغيرهم،وقد اتضحت الاشارة السلطانية الى ضابط عانة انذاك القول الى ضابط عانة الحالي عليك بيان الحقيقة والمقتضى).. وكانت الاجابة ( ان معروض عبدكم هو : ان عبدكم صاحب العريضة بالنظر الى المستندات التي بيده انه نقيب بعد سبعة اجداد من الاسلاف وحالياً هو نقيب من جده وابيه اللذين كانا نقيبين وقد عرض بيان الحال الى تراب اقدامكم الغالية والامر والعرفان في هذا لباب السلطاني. موقع عبدكم الحاج احمد شاوي زاده). ولم تلبث السلطات العثمانية الا ان تعيد الحق الى اصحابه الشرعيين فتبقي السيد عبدالقادر ابن السيد محمود على نقابة ابائه واجداده.ونرفق طياً بعضاً من تلك الوثائق التي تدعم الاقوال وتؤيد ما كان عليه الحال والله الموفق لما يحبه ويرضاه ..(السيد رشدي محمود الحسيني العاني ال السيد جلال الدين الحسيني العاني).. وتجنباً للاطالة فالمصادر والمراجع التاريخية كثيرة في الشهادة للشخصيات لهؤلاء النقباء ولرجال ونساء هذه الحمولة الكريمة من اصالة وتمسك بالقيم العربية والاسلامية وحب الخير والصلاح والعمل الصالح وهذه الصفة تشترك فيها كل ابناء عانة عموماً،ولهذه العائلة الحسينية صلات مصاهرة مع معظم عوائل عانة والعوائل المحترمة ببغداد صوب الكرخ والرصافة، ويمتاز افرادها بالكرم والوفاء والتواضع والتسامح واغاثة ذوي الحاجات والمساهمة في المشاريع الخيرية، كما برزوا في تولي وظائف عديدة خدموا الناس من خلالها احسن خدمة سواء في مجال العسكرية او الادارية او القضاء والافتاء،والاداب،والتاريخ ،او من خلال مساهمتهم بالاعمال الزراعية والتجارية والتنمية الاقتصادية والتعليمية والصحية وغيرها من ميادين الحياة الحرة الكريمة.
    فهم حقاً خير خلف لخير سلف .. ومن وجوههم البارزة ببغداد عميد العائلة فضيلة الشيخ الدكتور زياد محمود رشيد العاني رئيس الجامعة الاسلامية وهو في غنى عن التعريف في دوره لارساء ثوابت علمية رصينة في رحاب قاعدة هذه الجامعة العراقية ومشهود له بالنجاح والسعي المتواصل والسهر الدائم لاجل مصلحة الجميع سواءً بسواء.
    وقد أليت على نفسي ان اكتب رسالة لطيفة بما توفر لي من المصادر والمستمسكات بعنوان "الابانة في تاريخ نقابة الاشرف في عانة " الا اني اودعت المعلومات في كتاب "نور الاشراف في تاريخ نقابة الاشراف ببغداد وكافة العراق " بجزأين وتنازلت عن حقوق الطبع بثمن زهيد لايتجاوز مائة الف هو وغيره من الكتب وعددها اكثر من عشرة من ضمنها : كتاب عن العوائل العربية في بغداد، وانسابها ، وكتاب عن تارخ مساجين بغداد عبر التاريخ ، وكتاب عن انقلاب عارف عبدالرزاق ،وكتاب عن تاريخ محلة الفضل..وكتب اخرى ،تنازلت عنها باثمان زهيد لايزيد اكثر من 100،000 مائة الف دينار لان هدفي هو نشر العلم وليس الربح ولكن الاخ الناشر الذي كان مشهوداً له بالطبع بالتسعينيات من القرن المنصرم تلكأ عن نشرها وبقيت المؤلفات بذمته،وعذره كما اعرف لانشغاله بأمور الحياة الوظيفية ،حيث هو موظف الان، ولاشرافه على اعداد وطبع بعض المجلات الحقوقية ،وقد وعدني خيراً،وعذره مقبول،لكني ارجو وبالحاحٍ من الوسط العلمي والتراثي المعنيين والمتشوقين الى طبع هذه الكتب بل اناشده ان يسرع بطبعها وارجو الله ان يساعده بذلك ويخفف عنه المعرقلات المادية ومسؤوليات الحياة التي يشعر بثقلها .. علماً بأنه انسان منفتح ويحب العلم وله وزنه في النشر واقول فهو معذور لان تكاليف النشر والطبع فعلاً باهظة ويحتاج الاخراج الى تفرغ تام لها.. اعود لاذكر للقارئ بعضاً من اسماء نقباء الاشراف لمدينة عانة توارثاً اباً عن جد وهم السيد مصطفى بن السيد حسين بن السيد جلال الدين (920 ـ940هـ).. ثم تلاه السيد خالد ابن السيد مصطفى ثم السيد محمود ابن السيد خالد ثم السيد عبود ابن السيد محمود ثم السيد زيدان بن السيد محمود ثم السيد خالد ابن السيد عبود ثم السد ابراهيم ابن السيد عبود ثم السيد احمد ابن السيد ابراهيم ثم السيد احمد ابن السيد عبود ثم السيد عبدالقادر ابن السيد محمود ثم السيد عبد اللطيف ابن السيد ناصر ثم السيد عبد القادر ابن السيد محمود ابن السيد عبد القادر ثم السيد احمد ابن السيد محمود واخرهم السيد محمود ابن السيد احمد (1285هـ).

    علي العولاني ال دزدار
    المدير العام مخول
    المدير العام مخول

    عدد المساهمات: 167

    رد: نسب السادة البو محمود الموسوية

    مُساهمة من طرف علي العولاني ال دزدار في الثلاثاء يناير 08, 2013 6:57 am

    ابوصفاءالدين السلطان كتب:لنا الشرف با انضمامكم معنا في الموقع وافادنا الله بك
    تاريخ ونسب حمولة أو عشيرة آل السيد جلال الدين الحسيني العاني في بغداد وعانة

    جميل الزبيدي
    كاتب عراقي

    يعودُ تاريخ مدينة عانة الى عشرات الالاف من السنين وليس من باب التجاوز على الحقائق والمكتشفات الاثارية ، اذا قلنا انها من اقدم المناطق السكنية في العراق ان لم تكن من اهمها ،لاسيما هناك اشارات الى تاريخها بان تاسيسها يعود لى اولاد واحفاد شيت بن ادم (ع) لذا فهي اقدم من بابل واكد في التوغل في مجاهل افاق التاريخ ..وتاكيد كلامنا منوط بالكشوفات والتحريات والدراسات المعززة بالمنهجية العلمية الهادفة وقد استمرت عانة في التواصل الحضاري، في ظل الظروف السياسية الاجتماعية والدينية والاقتصادية فمرت بمراحل عديدة لا تكفي هذه العجالة في الاضطراد بالتوسع فيها ، لكن اهم نقلة تاريخية وضعت بصمات واضحة في حياتها هي استقبالها للفاتحين العرب بقيادة خالد بن الوليد (رض) طواعية وصلحاً ، وقد استقبلت عانة قبائل عربية عديدة ، وهي كثيرة ،سكنوها منذ اجيال متعاقبة قبل وبعد الاسلام ،وقد اكتسب ابناء هذه العوائل موروثات تاريخية تتعلق بالمراسيم والنظم الاسلامية منها تتعلق بالفتوى ،او القضاء ،ولعل اهمها وابرزها هي توليه نقابة الاشراف ،التي كانت مفتاحها بيد عائلة (السيد العلوية الهاشمية القريشية)، ففي دراسة للسيد الدكتور رشدي محمود العاني وهو يسلط الضوء على نقابة الاشراف حيث تعد في نظر المجتمعات العربية الاسلامية في غاية الاهمية لما كانت لهذه النقابة من سمو الشرف والعلو التي تحملها وتتكلف بها ،وهي التي من رفعتها وعزة مكانتها لم تعهد في يوم من الايام الا لبيوت الشرف والرفعة حيث ما لهذه السلالة من حب الناس واحترامهم واجلال قدرهم وهي ماتوافرت بها بخدمة الناس والسعي على مصالحهم.
    وعشيرة آل السيد جلال الدين في عانة من الذين نالوا ذلك الشرف الذي املاه عليهم نسبهم الى ال بيت النبي (ص)،فقد كانت نقابة الاشراف في عانة،يتداولونها مئات السنين كما هو الشأن في كل اوساط المجتمع العربي الاسلامي ،ولم يتغير الحال ابداً حتى بدأ النفوذ الغربي يدب في اروقة الحكم العثماني لتتبدل هذه الحالة اسوة بغيرها من حالات المجتمع حيث اصبحت الامور توزن بغير موازينها لتحل محلها اعتبارات اخرى بعيدة كل البعد عن الاصالة والقيم العتيدة،ومع ذلك فقد احتفظت هذه الاسرة ببعض الوثائق التاريخية (المخطوطة) التي تؤيد ما كان لها من امجاد ومكانة اجتماعية (ومحبة في قلوب الناس) في تناول نقابة الاشراف في عانة،وصور الوثائق المرفقة وترجمتها وتعليقاتها برهان قاطع يدلل على امتلاك عشيرة آل السيد جلال الدين في عانة وسام النسب لآل بيت النبي محمد(ص) الذي يصلونه عن طريق جدهم الامام السجاد زين العابدين علي بن الامام الشهيد الحسين (عليهما السلام) ثم ان هذه الوثائق (الصريحة ) التي تثبت ان نقابة الاشراف في يوم ما قد اسندت الى غيرهم بطريقة او باخرى لكنها سرعان ما اعيدت لهم باعتبارها حقا ثابتا في اصلهم وهذا ما حدث عام 1216هـ مع السيد عبدالقادر النقيب ولعدم شرعية اناطتها لغيرهم،وقد اتضحت الاشارة السلطانية الى ضابط عانة انذاك القول الى ضابط عانة الحالي عليك بيان الحقيقة والمقتضى).. وكانت الاجابة ( ان معروض عبدكم هو : ان عبدكم صاحب العريضة بالنظر الى المستندات التي بيده انه نقيب بعد سبعة اجداد من الاسلاف وحالياً هو نقيب من جده وابيه اللذين كانا نقيبين وقد عرض بيان الحال الى تراب اقدامكم الغالية والامر والعرفان في هذا لباب السلطاني. موقع عبدكم الحاج احمد شاوي زاده). ولم تلبث السلطات العثمانية الا ان تعيد الحق الى اصحابه الشرعيين فتبقي السيد عبدالقادر ابن السيد محمود على نقابة ابائه واجداده.ونرفق طياً بعضاً من تلك الوثائق التي تدعم الاقوال وتؤيد ما كان عليه الحال والله الموفق لما يحبه ويرضاه ..(السيد رشدي محمود الحسيني العاني ال السيد جلال الدين الحسيني العاني).. وتجنباً للاطالة فالمصادر والمراجع التاريخية كثيرة في الشهادة للشخصيات لهؤلاء النقباء ولرجال ونساء هذه الحمولة الكريمة من اصالة وتمسك بالقيم العربية والاسلامية وحب الخير والصلاح والعمل الصالح وهذه الصفة تشترك فيها كل ابناء عانة عموماً،ولهذه العائلة الحسينية صلات مصاهرة مع معظم عوائل عانة والعوائل المحترمة ببغداد صوب الكرخ والرصافة، ويمتاز افرادها بالكرم والوفاء والتواضع والتسامح واغاثة ذوي الحاجات والمساهمة في المشاريع الخيرية، كما برزوا في تولي وظائف عديدة خدموا الناس من خلالها احسن خدمة سواء في مجال العسكرية او الادارية او القضاء والافتاء،والاداب،والتاريخ ،او من خلال مساهمتهم بالاعمال الزراعية والتجارية والتنمية الاقتصادية والتعليمية والصحية وغيرها من ميادين الحياة الحرة الكريمة.
    فهم حقاً خير خلف لخير سلف .. ومن وجوههم البارزة ببغداد عميد العائلة فضيلة الشيخ الدكتور زياد محمود رشيد العاني رئيس الجامعة الاسلامية وهو في غنى عن التعريف في دوره لارساء ثوابت علمية رصينة في رحاب قاعدة هذه الجامعة العراقية ومشهود له بالنجاح والسعي المتواصل والسهر الدائم لاجل مصلحة الجميع سواءً بسواء.
    وقد أليت على نفسي ان اكتب رسالة لطيفة بما توفر لي من المصادر والمستمسكات بعنوان "الابانة في تاريخ نقابة الاشرف في عانة " الا اني اودعت المعلومات في كتاب "نور الاشراف في تاريخ نقابة الاشراف ببغداد وكافة العراق " بجزأين وتنازلت عن حقوق الطبع بثمن زهيد لايتجاوز مائة الف هو وغيره من الكتب وعددها اكثر من عشرة من ضمنها : كتاب عن العوائل العربية في بغداد، وانسابها ، وكتاب عن تارخ مساجين بغداد عبر التاريخ ، وكتاب عن انقلاب عارف عبدالرزاق ،وكتاب عن تاريخ محلة الفضل..وكتب اخرى ،تنازلت عنها باثمان زهيد لايزيد اكثر من 100،000 مائة الف دينار لان هدفي هو نشر العلم وليس الربح ولكن الاخ الناشر الذي كان مشهوداً له بالطبع بالتسعينيات من القرن المنصرم تلكأ عن نشرها وبقيت المؤلفات بذمته،وعذره كما اعرف لانشغاله بأمور الحياة الوظيفية ،حيث هو موظف الان، ولاشرافه على اعداد وطبع بعض المجلات الحقوقية ،وقد وعدني خيراً،وعذره مقبول،لكني ارجو وبالحاحٍ من الوسط العلمي والتراثي المعنيين والمتشوقين الى طبع هذه الكتب بل اناشده ان يسرع بطبعها وارجو الله ان يساعده بذلك ويخفف عنه المعرقلات المادية ومسؤوليات الحياة التي يشعر بثقلها .. علماً بأنه انسان منفتح ويحب العلم وله وزنه في النشر واقول فهو معذور لان تكاليف النشر والطبع فعلاً باهظة ويحتاج الاخراج الى تفرغ تام لها.. اعود لاذكر للقارئ بعضاً من اسماء نقباء الاشراف لمدينة عانة توارثاً اباً عن جد وهم السيد مصطفى بن السيد حسين بن السيد جلال الدين (920 ـ940هـ).. ثم تلاه السيد خالد ابن السيد مصطفى ثم السيد محمود ابن السيد خالد ثم السيد عبود ابن السيد محمود ثم السيد زيدان بن السيد محمود ثم السيد خالد ابن السيد عبود ثم السد ابراهيم ابن السيد عبود ثم السيد احمد ابن السيد ابراهيم ثم السيد احمد ابن السيد عبود ثم السيد عبدالقادر ابن السيد محمود ثم السيد عبد اللطيف ابن السيد ناصر ثم السيد عبد القادر ابن السيد محمود ابن السيد عبد القادر ثم السيد احمد ابن السيد محمود واخرهم السيد محمود ابن السيد احمد (1285هـ).

    ابوصفاءالدين السلطان
    مؤسس الشبكة ومن كبار الشخصيات
    مؤسس الشبكة ومن كبار الشخصيات

    عدد المساهمات: 1856

    رد: نسب السادة البو محمود الموسوية

    مُساهمة من طرف ابوصفاءالدين السلطان في الثلاثاء يناير 08, 2013 11:55 pm

    جزاك الله كل خير اخي الكريم ابو عمر على التوضيح

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت نوفمبر 22, 2014 12:01 am